الادارة الالكترونية

Skip Navigation Links

ماهو SAP

نظام SAP هو نظام تخطيط موارد المؤسسات و هو وسيلة لدمج البيانات وعمليات المنظمة في نظام واحد واحد. و عادة ما نظم تخطيط موارد المؤسسات سيكون لها العديد من المكونات بما في ذلك الأجهزة و البرامج بغية تحقيق التكامل ، ومعظم نظم تخطيط موارد المؤسسات استخدام قاعدة بينات موحدة لتخزين البينات من أجل العثور على وظائف مختلفة في جميع أنحاء المنظمة .

مصطلح تخطيط موارد المؤسسات يشير في الأصل إلى مؤسسة كبيرة كيف تخطط لاستخدام الموارد واسعة التنظيمية. في الماضي ، استخدمت نظم تخطيط موارد المؤسسات في جو من أكثر أنواع الشركات الصناعية. ومع ذلك ، فإن استخدام نظام تخطيط موارد المؤسسات قد تغيرت و شامل للغاية
من أجل أن يعتمد نظام برمجيات تخطيط موارد المؤسسات ، يجب أن تتوفر المؤسسة على نظامين أو أكثر بالرغم من أن هناك حزم
ERP
لا تغطي سوى وظيفتين لمنظمة (الرواتب والمحاسبة) ، فإن معظم نظم تخطيط موارد المؤسسات تغطي عدة وظائف
.

يمكن اليوم لنظم تخطيط موارد المؤسسات أن تغطي مجموعة واسعة من الوظائف ودمجها في قاعدة بيانات واحدة موحدة. على سبيل المثال ، وظائف مثل الموارد البشرية ، وإدارة سلسلة التوريد ، وإدارة العملاء العلاقات المالية ، وظائف التصنيع وإدارة المستودعات ، وظائف كانت دائما تخصص لها تطبيقات برمجية خاصة بكل واحدة منهم ، أما في نظام تخطيط موارد المؤسسات فإنها تضم عادة مع بعضها بقاعدة البيانات الخاصة بهم والشبكة ، لذا فإن اليوم ، أصبحت نظم تخطيط موارد المؤسسات تناسب الجميع في إطار مظلة واحدة تسمى -- نظام تخطيط موارد المؤسسات.
واليوم هذا المصطلح يمكن أن يشير إلى أي نوع من الشركة ، بغض النظر عما أي تكنولوجيا معلوماتية تستخدم فيها ، تستخدم نظم تخطيط موارد المؤسسات في أي نوع تقريبا من التنظيم -- كبيرة أو صغيرة.


تخطيط موارد المؤسسات يحسن الإنتاجية

قبل تطبيق نظم تخطيط موارد المؤسسات ، فإن كل قسم في مؤسسة ما كان له نظام حاسوبي خاص به وقاعدة بيانات خاصة . لسوء الحظ ، فان العديد من هذه الأنظمة لن تكون قادرة على التواصل مع بعضهم البعض أو الحاجة إلى تخزين أو إعادة كتابة البيانات لتجعل من الممكن تأسيس نظام اتصالات عبر الحاسب. على سبيل المثال ، كانت البيانات المالية للشركة على نظام حاسوبي منفصل عن نظام الموارد البشرية ، مما جعلها أكثر كثافة وتعقيدا لعملية وظائف معينة.
أما في نظام تخطيط موارد المؤسسات فإنه عادة ما يتيح لجميع جوانب العمل أن تنتظم في وئام بدلا من كل نظام مستقل يتطلب أن يكون متوافقا مع الآخر و بالنسبة
للمؤسسات الكبيرة ففي هذا وزيادة الإنتاجية ، و تقليل أعداد البرمجيات المستخدمة.

 

 مزايا نظم تخطيط موارد المؤسسات

 هناك العديد من المزايا لتنفيذ نظام EPR ، وهنا عدد قليل منها :
• نظام متكامل تماما
• القدرة على تبسيط العمليات المختلفة وسير العمل
• القدرة على تبادل البيانات بسهولة عبر الإدارات المختلفة في المؤسسة
• تحسين كفاءة ومستويات الإنتاجية
• تحسين التتبع والتنبؤ
• انخفاض تكاليف
• تحسين خدمة العملاء

 
 

عيوب نظم تخطيط موارد المؤسسات  

  بينما تفوق المزايا العيوب عادة بالنسبة لمعظم المنظمات التي تنفذ نظام تخطيط موارد المؤسسات ، هناك بعض العقبات الأكثر شيوعا :
عادة ما يمكن منع الكثير من العقبات إذا ما تم الاستثمار الكافي و توفر التدريب الكافي ، ومع ذلك ، فإن النجاح لا يعتمد على مهارات وخبرات القوى العاملة على التكيف بسرعة مع النظام الجديد.
• يقتصر التخصيص عن كثير من الحالات
• الحاجة لإعادة هيكلة العمليات التجارية
• يمكن أن تكون نظم تخطيط موارد المؤسسات باهظة التكلفة في لتركيب و التشغيل
• يمكن أن يكون الدعم التقني رديء
• قد تكون عملية تخطيط موارد المؤسسات صعبة للغاية بالنسبة لمنظمات معينة تكون إما جديدة أو تريد أن تتحرك في اتجاه جديد في المستقبل القريب

 
أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 1/1/2013 10:30:30 AM